مقـالات

بحـوث ودراسات

عـلماء كـتب ومخطوطات 

عقـيدة و فـقـه

تاريخ وحـضارة

الصفحة الرئيسة

فصول كتاب آلهة من الحلوى -12 

 

للشـيخ علي يحي معـمـر

 
 

التَفَوّق بَينَ الرَجُل والمَرأة

في تيار الحملة العنيفة التي تريد أن تعطي للمرأة مكان الرجل في ميدان الحياة والعمل كنت تسمع من حين إلى حين متحدثاً أو كاتباً ذكراً أو أُنثى يزعم أن المرأة أقوى من الرجل أو أذكي أو أشد تحملاً للمشاق أو أنها تتفرق عليه تفوقاً عاماً أو في ميدان من الميادين .

وحكاية التفوُّق هذه يمكن أن ينظر إليها من عدّة زوايا ، فتفوق المرأة على الرجل في المواضيع التي خصصتها لها الفطرة ، أمر طبيعي وواقعي ولا ينكره إلا مكابر ، وتفوُّق الرجل على المرأة في المواضيع التي هيأتها له الفطرة أمر طبيعي وواقعي أيضاً ولا ينكره إلا مكابر .

وتفوُّق المرأة على الرجل في أمور الرجولة أمر باطل لا بدّعيه إلا مكابر ، وتفوق الرجل على المرأة في أمور الأنوثة أمر باطل لا يدعيه إلا مكابر .

هذا مسير الفطرة ومسير الواقع ومسير الطبيعة بالنسبة إلى جنس الرجل وجنس المرأة ، أما قضية الأفراد الشواذ من الرجال والنساء فهي قضية واقعة أيضاً لا يمكن أن تتكرر ولا يصح أن تعتبر قاعدة تجري عليها نظم الحياة.

قد تتفوَّق امرأة على مجموعة من الرجال في شئون رجالية ، وقد يتفوق رجل على مجموعة من النساء في شئون نسوية ، ولكن هذا التفوق من الرجل والمرأة لا يزيد عن أن يكون شذوذاً عن قاعدة عامة .

إن الخالق عندما خلق الإنسان جعله من ذكر وأنثى وجعل لكل منه خصائصه التي يمتاز بها عن الآخر ، فتنازل أحدهما عن خصائصه ومحاولة التشبث بخصائص الآخر انحراف عن الفطرة وشذوذ عن القاعدة ، ومجلية للسخرية.

إن من الخصائص التي وهبتها الفطرة للرجل أن يكون قوياً في بدنه ، عارفاً بطريقة استعماله لتلك القوة والاستفادة منها في مجال الحياة ، معتزاً بقوته وخشونته لأن هذا من كمال وصف الرجولة ، ومن خصائصه في هذا أن يتفوق على غيره ، فإذا تخلىّ عن هذه الخاصية ، وأخذ بدلاً منها قسطاً من الليونة والفسولة حتى كان أحنّ من أم ، وألطف من ممرضة ، وأرق من مضيفة ، وأخنث من ساقية ، فهل يكون بهذا التفوق مصدر احترام ، أي هل يعتبر هذا التفوق منه عليهن باعثاً على الفخر والاعتزاز ، وهل يجيء أحد فيزعم أن فلاناً هذا كان عظيماً لأنه تفوق على المرأة في أخص صفاتها ؟ ما قيمة هذا التفوق لو وقع ؟

وإذا انعكست القضية فجاءت امرأة لها من خشونة البدن وقوة العضلات ، وثخانة الأصابع ، وغلاظة الصوت ، ما تخنق به الأسد وتصرع الفيل ، وتقيَّد عنترة ، وتسبق السليك ، وتمرغ كلاي في حلبة الملاكمة ، فهل يعتبر هذا التفوق البدني من مزاياها ويعد من فضائلها ؟ إننا قد نعجب في عمل هذه المرأة ونصفق له ولكنه كالإعجاب الذي ينبعث منها ونحن نصفق للثور في حلبة المصارعة ، إن نظرتنا إليها خرجت عن اعتبارها امرأة إلى اعتبارها وحشاً مدرباً في سرك متجول .

إن ذلك الرجل وهذه المرأة لا يزيدان عن أن يكونا شذوذاً يتحدث عنهما الناس للتسلية أو للسخرية أو للانحراف عن الفطرة .

والمقصود من هذا كله أن دعوى تفوق الرجل على المرأة أو المرأة على الرجل هكذا عموماً دعوى باطلة لا يمكن أن تصح ، ودعوى تساويهما هكذا على العموم دعوى باطلة لا تصح ، وإن الرجل ولا شك متفوق على المرأة عليه في مواضيع الأنوثة ، فإذا تفوق رجل على المرأة في شئون الأنوثة فهو رجل شاذ حرمته الطبيعة أكرم صفاته ومنحته صفات غيره ، وإذا أظهرت امرأة تفوقاً على الرجل في شئون الرجولة فهي امرأة شاذة حرمتها الطبيعة أكرم ما تتجمل به المرأة وتعتز به الأنثى وأعطتها صفات غيرها .

والواقع أنه في غمرة الدعوة إلى المساواة المطلقة بين الرجل والمرأة ، والدعوى أحياناً بأن المرأة متفوقة على الرجل ، حاول عدد غير قليل من النساء وأغلبهن ممن وهبتهن الطبيعة قدراً من الذكاء وحرمتهن من نعمة الجمال فهن يحاولن أن يعوضن ما حرمنه من الجمال بما يحصلن عليه من مراكز القوة في ميادين الحياة ، فانطلقن يعملن أعمال الرجال محاولات أن يلفتن إليهن الأنظار ، ويحصلن على كلمة الإعجاب .

وقد نجح بعضهن في ذلك ، وعندما تستعرض قطاعات النشاط البشري ، وتمرُّ أمامك أشرطة طويلة بمن يوجهون دفة العلم أو الاختراع أو الأدب أو السياسة أو الحكم أو غير ذلك مما يجري في الحياة قد تصافح عينيك في فترات قليلة متباعدة متقطعة صورة امرأة تقتعد مكاناً مرموقاً تصرف فيه دفة الأمور كما ينبغي أو قريباً مما ينبغي ولكن تلك الصور القلائل ضائعة ولا شك في كثرة صور الرجال الذين يتحكمون في إدارة الأمور ويجيدون تصريفها .

فصول الكتاب

0 مقدمة 11 الاستعمار بين الرجل والمرأة
1 قوالب البشر 12 التفوق بين الرجل والمرأة
2 الطفل 13 الخداع بين الرجل والمرأة
3 الطفل في الغيب 14 الحاكم
4 الطفل في الطريق 15 مخروط الحكم
5 الطفل في الاسرة 16 أين الرجل
6 الطفل في المدرسة 17 مظاهر العبادة في الأقانيم الثلاثة
7 طفل الدولة 18 الانسياق الجماعي
8 المرأة 19 فصول لم تكتب
9 المعركة المفتعلة 20 كلمة الختام
10 الحرية المهدورة    
 

 

 

الصفحة الرئيسة

جميع الحقوق محفوظة لموقع الاستقامة ولأصحاب المقالات - الأمانة العلمية تتطلب ذكر المصدر كاملا  عند نقل أي  معلومات من هذا الموقع