مقـالات

بحـوث ودراسات

عـلماء كـتب ومخطوطات 

عقـيدة و فـقـه

تاريخ وحـضارة

الصفحة الرئيسة

فصول كتاب آلهة من الحلوى -8

 

للشـيخ علي يحي معـمـر

الـمـرأة

لعلَّ المرأة لم تشغل من فكر الإنسان ، وتأخذ من وقته وتستحوذ على اهتمامه – في أي فترة من فترات التاريخ – كما شغلت واستحوذت وأخذت ذلك منه اليوم ، رغم أن المرأة في حياة الإنسانية الكاملة كانت هي مثار الإهتمام وموضوع المنافسة والحديث .

والسبب فيما يبدو أنها في العصور السابقة كانت هي موضوع الحديث فقط ، فالديانات تشغل بها وتخصها بجانب من الرعاية ، والفلسفة تهتم بها اهتماماً خاصاً وتوليها جانباً آخر من العناية ، وكانت العاطفة البشرية تتأثر بها وتؤثر فيها وتخصها بالجانب الأكبر من الإهتمام ، وكانت المرأة تنظر إلى كل ذلك متلذذة مستمتعة متدللة طالبة المزيد ، متصنعة الحنق والغيظ ، مظهرة في ظاهرها الإحساس بالحرمان ، وهي في داخل نفسها مغتبطة فرحة.

وجاء العصر الحديث ، ورغبت المرأة في المزيد من العناية والاهتمام ، ولم تعد تكتفي بالإيحاء بما تريد ، وإنما خطر لها أن تتولى هي نفسها الإعلان والمطالبة وأن تشترك أو تقود هذه الحركة الجديدة ، وبعد أن كانت المرأة موضوع الحديث والاهتمام أصبحت موضوع الحديث والاهتمام ومصدرهما أيضاً ، وهكذا تضاعفت الحجم والمساحات التي كانت تشغلها المرأة من واقع الحياة .

وإذا استمرت المرأة في مسيرتها هذه ، فلا يبعد أن تخسر كونها موضوع الإهتمام والرعاية وتكسب كونها مصدر الإهتمام والعناية ، وحينئذ تنتقل من شيء عزيز يصوره الخيال وتزينه الأحلام ويعزّه تزاحم الطلب ، إلى سلعة معروضة على الرصيف تعلن عن نفسها في ذلة وانكسار ، تقتحمها العيون ، وتمتهنها الأيدي وتسحقها ألوان السخرية المتتابعة .
 


فصول الكتاب

0 مقدمة 11 الاستعمار بين الرجل والمرأة
1 قوالب البشر 12 التفوق بين الرجل والمرأة
2 الطفل 13 الخداع بين الرجل والمرأة
3 الطفل في الغيب 14 الحاكم
4 الطفل في الطريق 15 مخروط الحكم
5 الطفل في الاسرة 16 أين الرجل
6 الطفل في المدرسة 17 مظاهر العبادة في الأقانيم الثلاثة
7 طفل الدولة 18 الانسياق الجماعي
8 المرأة 19 فصول لم تكتب
9 المعركة المفتعلة 20 كلمة الختام
10 الحرية المهدورة    
 
 

 

 

الصفحة الرئيسة

جميع الحقوق محفوظة لموقع الاستقامة ولأصحاب المقالات - الأمانة العلمية تتطلب ذكر المصدر كاملا  عند نقل أي  معلومات من هذا الموقع